استطلاع رأى " مع الحق في المطالبات السلمية وضد التخريب والفوضى

إستطلاع رأي : كيف تستقبل شهر رمضان المبارك في ظل ارتفاع اسعار السلع التجارية

كيف تراى الوضع الصحي في اليمن بعد الموجة الثانية من فيروس كورونا



عربي ودولي

الأربعاء - 10 يوليه 2024 - الساعة 05:33 م بتوقيت اليمن ،،،

متابعات عين العرب - العين


مخاوف الاعتقال والملاحقة بسبب الحرب في غزة، دفعت رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى ولوج مسارات خارج المدار.

وقرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو عدم التوقف في أوروبا، خلال سفره إلى واشنطن بعد أسبوعين، خشية اعتقاله.

ووفق ما طالعته "العين الإخبارية" في وسائل إعلام عبرية، فضّل نتنياهو خفض عدد ركاب الطائرة الحكومية التي ستقله إلى واشنطن على مفاجأة الاعتقال في إحدى الدول الأوروبية بقرار من المحكمة الجنائية الدولية.


وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية كريم خان، قد أعلن في مايو/أيار الماضي، أنه طلب من المحكمة إصدار مذكرتي اعتقال ضد نتنياهو ووزير الدفاع يوآف غالانت بسبب الحرب على غزة.

وفي حين لم تعلن المحكمة قرارها بشأن هذا الطلب فإن نتنياهو يخشى صدور مذكرتي الاعتقال في أي وقت ما قد يعرضه للاعتقال فعلا.

خيارات نتنياهو للإفلات من "الاعتقال"
ودرس مكتبه ما إذا كان من الممكن وقف الطائرة للتزود بالوقود في إحدى الدول الأوروبية في طريقه الى واشنطن لإلقاء خطاب أمام الكونغرس الأمريكي، ولكن نتنياهو نفسه قرر عدم المجازفة.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية: " درس رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إمكانية التوقف في أوروبا في طريقه إلى الولايات المتحدة، خشية مذكرة الاعتقال التي يريد المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي إصدارها ضده".

وأضافت: " لم يتم إصدار مذكرات الاعتقال حتى الآن، ولكن في حالة إصدار المحكمة مذكرة كهذه، سيتوجب على جميع الدول الأعضاء، وعددها 123 دولة، الالتزام بهذا القرار وتوقيف الشخص المطلوب عند دخوله أراضيها".

كما كشفت أن "ديوان رئيس الوزراء فحص ما إذا كانت الطائرة الحكومية الخاصة برئاسة الوزراء (كيناف تسيون) قادرة، من الناحية القانونية الدولية، على الهبوط في محطة أوروبية في طريقها إلى واشنطن".

وفي هذا الصدد، لفتت إلى أن ديوان رئاسة الحكومة "اضطر إلى هذا الفحص بعد أن اكتشف هذا الشهر أن طائرة رئيس الوزراء ليست قادرة بعد على القيام برحلة مباشرة عبر المحيط الأطلسي من تل أبيب إلى واشنطن وهي مليئة بالكامل بالركاب وذلك لعدم إعدادها حتى الآن لمثل هذه الاحتمال".

وأضافت "درس ديوان نتنياهو عدة خيارات للتوقف في أوروبا، بل وفكّر في عقد اجتماع رسمي في جمهورية التشيك أو المجر، وهما من الدول التي تعتبر صديقة لإسرائيل، فلربما كان مثل هذا التوقف سيسمح برحلة بالطائرة بكامل بأقصى حمولتها".

ولكنها استدركت: "في نهاية المطاف، فضّل نتنياهو تجنب التوقف تماما والقيام برحلة مباشرة رغم ضرورة التقليص الحاد في عدد الركاب على متن الطائرة في الرحلة المباشرة".

وعليه، ستقل طائرة رئيس الوزراء 60 راكبا كحد أقصى لتتمكن من القيام برحلة مباشرة من تل أبيب إلى واشنطن.

ومن المتوقع أن ينضم بقية أفراد الوفد المرافق لرئيس الوزراء بواسطة رحلات جوية عادية.

ومن المقرر أن يلقي نتنياهو كلمة أمام الكونغرس الأمريكي في 24 يوليو/ تموز الجاري.

وسيلتقي خلال الزيارة بالرئيس الأمريكي جو بايدن في البيت الأبيض.

وفي هذا السياق، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، نقلا عن مصادر مطلعة على العلاقات الإسرائيلية الأمريكية، أنه من المتوقع أن يضغط بايدن على نتنياهو للتوصل إلى تفاهم بشأن وقف إطلاق النار في غزة.